تابعنا على التويتر صفحتنا على الفيسبوك !

  
تسجيل عضو جديد ؟  |  استرجاع الباسورد؟



الإهداءات


نورت المنتدى ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، بالضغط هنا كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

العودة   منتديات صيانة نت كل ما تحتاجه لجهازك وأكثر >

منوعات

>

المكتبة الرقمية


الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
قديم 23-11-2011, 01:51 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]
موقوف

 
 
87  
رقـم العضويــة: 1979
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشـــاركـات: 9
نقـاط التقييم: 87
شمس الليل سيصبح مشهوراً بما فيه الكفاية قريباً
الأوسمة والجوائزالأوسمة
لتفعيل المواقع الإجتماعية قم بتعديل بياناتك


افتراضي قصة الإيمان * بين الفلسفة والعلم والقرآن * كتاب شيّق جداً

شمس الليل





هذا الكتاب عندي من اكثر من 15 عاماً
وهو كتاب غزير المحتوى ..

ووجدته على النت من مدة بصيغة PDF وبحجم 9.5 ميجابايت بــ 450 صفحة ومواضيع منوعة ..


:: نبذة عن الكتاب ::

الكتاب في الأصل كان إهداءً من المؤلف حسين الجسر إلى السلطان عبد الحميد، واسمه: "الرسالة الحميدية في حقيقة الديانة الإسلامية وحقيقة الشريعة المحمدية". ثم اختصره وأعاد ترتيبه، وبناه على شكل قصة، ابنه نديم الجسر ونشره باسم: "قصة الإيمان بين الفلسفة والعلم والقرآن".
كتبه الشيخ نديم الجسر على هيئة حوار بين سالك يبحث عن الحقيقة واسمه حيران بن الأضعف وبين عارف بلغ رتبة اليقين وهو أبو النور الموزون. وتدور أحداث القصة كما يرويها الشيخ نديم الجسر قرب خرتنك في أوزبكستان حيث قبر الإمام البخاري ومهده، وتستمر جولاتها أياماً طويلة يجمع فيها حيران بن الأضعف أسئلته وقلقه الذي يعانيه كل باحث عن الحقيقة من أسئلة جريئة مثل أين الله ومتى وجد الله ولماذا خلق العالم وإلى أين يصير العالم، وهي أسئلة صادمة أخرجت الشيخ أبو النور الموزون من عزلته الطويلة في بستانه وحملته على الاهتمام بهذا السالك ليبلغ به شاطئ المعرفة بالله سبحانه.‏
ويهدف الكاتب إلى التعريف بجهود الفلاسفة عبر التاريخ للوصول إلى الحقيقة المطلقة ولكنه يفاجئك بدراسة دقيقة من أقوال الفلاسفة تثبت أنهم كانوا جميعاً من أعظم المؤمنين بالله، وينطبق ذلك عند الشيخ الجسر على فلاسفة اليونان وفلاسفة الإسلام والفلاسفة الأوربيين في عصر التنوير، ويستخدم الشيخ الجسر لتأكيد هذه الحقيقة كثيراً من الشواهد من أقوالهم التي سطروها في كتبهم وأخذها عنهم الناس فيما بعد.‏
ويشتمل الكتاب على كثير من الوجدانيات حين يستعرض كلام أئمة التصوف ويشير إلى إشراقاتهم مما يعكس تبحر الشيخ الجسر في الفلسفة والتصوف وإحاطته بكلام القوم ومقاصدهم.‏
ويتضمن الكتاب تحليلات علميةً لفكرة العقل الفعال والأصل المطلق والهيولى الأولى التي استخدمها الفلاسفة للحديث عن إيمانهم، ولكنه يؤكد أنه لا اختلاف بين فهم الأنبياء وفهم الفلاسفة إلا في طريقة التعبير ..
ويختتم الكتاب بوصول حيران بن الأضعف إلى الحقيقة المتمثلة في تقديم الأدلة على وجود الله سبحانه ووحدانيته على أساس من المعرفة العلمية والأدلة الكونية ..
وتحاكي الرواية بأسلوب حديث ما أنجزه من قبل الفيلسوف الإسلامي ابن طفيل في رائعته الباقية: حي بن يقظان‏ ..
وقد حظي الكتاب باهتمام بالغ من علماء الشريعة وأعتبر واحداً من أكثر الكتب توفيقاُ في الحديث عن العقيدة الإسلامية من منظور فلسفي وعلمي. وقد طبع الكتاب عدة طبعات منذ نحو أربعين عاماً ولا يزال يعتبر من أهم المراجع العلمية في بابه ..





هذا الكتاب من اروع وأغنى الكتب التي قرأتها أهديه لكل من يبحث عن سرد تاريخي لأصول وبدايات الفلسفة الإنسانية والتعرف
على الخلق وعظمة الخالق بأسلوب مبهر وسلس ومشوق ..


التعديل الأخير تم بواسطة زورق ; 23-11-2011 الساعة 06:03 AM. سبب آخر: تعديل رابط لا يعمل
شمس الليل غير متواجد حالياً
 
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
الفلسفة, الإيمان, جداً, شيّق, والعلم, والقرآن, كتاب

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع